Take a fresh look at your lifestyle.

البطاطس

0

البطاطس فى مازق ؟

البطاطس الهندية تضرب البطاطس المصرية فى السوق الروسى

تحديات انتاجية ولوجيستية وسوقية تواجة البطاطس

البطاطس مصدر من مصادر الدخل القومى

البطاطس فى وضع حرج بسبب مستلزمات الانتاج

 

تعتبر البطاطس من المحاصيل الاستراتيجية التى تمثل جزء مهم من اقتصاديات الزراعة كمحصول تصديرى هام ومحصول استهلكى اول … وتاتى مصر فى المرتبة الاولى لتصدير البطاطس الى الدول الاوربية … ولكن التحديات التى تقابل البطاطس انتاجيا ولوجيستيا وسوقيا اصبحت تهدد هذه الزراعة التعد مصدر هام من مصادر الدخل القومى

 

اولا :-البطاطس هى المحصول التصديرى الاول فى مصر

كمية صادرات البطاطس المصرية للعام 2014 حوالى  631 الف طن . تم تصديرها الى العديد من الدول الاوربية والعربية .

تأتى مصر فى المرتبة الأولى لتصدير البطاطس الى الدول الاوربية و ينافسها المغرب و اسرائيل و مالطه . 

أهم الدول المستوردة للبطاطس المصرية هى روسيا (61%) وألمانيا و هولندا  (22% )وانجلترا  (3% )و اليونان (4.5% )بالاضافة الى بعض دول الخليج العربى (6.5%)وسوريا (3% ) .

 مع العلم ان لكل دولة مستوردة من هذه الدول اصناف مفضلة يجب الالتزام بهاوهى  كالتالى :-

اصناف المانيا وهولندا هى برنسيس -انوفا -توسكانا.

روسيا-اليونان-دول الخليج – سوريا تفضل اصناف سبونتا-مونديال-الموندا بالاضافة الى ليدى روزيتا –كاروزو(اصناف تصنيع ) .

انجلترا تفضل  اصناف مارسبير-شارلوت-نيقولا-برلين على ان تكون هذه الاصناف ذات الاحجام الصغيرة (بيبى )وهى اصغر من 40 ملم .

  • هذا ويقوم مشروع العفن البنى والادارة المركزية للحجر الزراعى بالتاكد من ان جميع الكميات  المصدرة تخلو من أي أمراض وفقا لمعايير سلامة الأغذية، حيث يتم أخذ عينات من البطاطس فى عدة مراحل من الانتاج وكذلك  من مناطق التعبئة والشحن لتحليلها للتأكد من عدم وجود أى أعفان بنية.

ثانيا :- التصنيع:-

وهناك نوعان من شركات تصنيع البطاطس فى مصر :-

  • اولهما تصنيع المصبعات (بطاطس نصف مقلية ) وهذا النوع من التصنيع يستهلك حوالى 300000طن سنويا وياتى على راس هذه الشركات شركة فارم فريتس(حوالى 200000طن سنويا )بالاضافة الى بعض الشركات الاخرى(100000طن سنويا ).

ومن اشهر الاصناف المستخدمة لهذا الغرض هى :-سانتانا –دايمونت – استراكس

  • وثانيهما تصنيع الشيبس وهذا النوع من التصنيع يستهلك كمية اجمالية حوالى 0 50000طن وعلى راس هذه الشركات شيبسى (340000طن ) بالاضافة الى بعض الشركات الاخرى  (160000طن ).

ومن اشهر الاصناف المستخدمة لهذا الغرض هى :- ليدى روزيتا – هرمس .

 كل هذا جميل فى حق البطاطس المصرية .ولكن ………………………

على الرغم من اهمية قطاع انتاج البطاطس فى مصر كمصر للدخل القومى الا ان هذا القطاع مهدد بالتوقف لعدة اسباب منها :-

  • مستلزمات الانتاج غير خاضعة للسيطرة لعدم توافرها وخاصة فى وقت الاحتياج اليها ..
  • نترات النشادر على سبيل المثال سعرها الرسمى 2000جنيه ولعدم توافرها بالاسواق تباع فى السوق السوداء باسعار عالية جدا.
  • يوجد فى مصر 3 مصانع لانتاج نترات النشادر
  • ابو قير وكل انتاجة موجه للتصدير خارج مصر .
  • طلخا وهو لايعمل لتعطله .
  • النصر بالسويس ويعمل بحوالى 30% فقط من طاقته الانتاجية لتعطله ايضا .
  • على الرغم من ان محصول البطاطس يعتبر شره للبوتاسيوم الا انه سماد غير متوفر لعدم انتاجة فى مصر واعتمادة كليا على الاستيراد..حتى مصنع النصر بالفيوم وهو تابع للقوات المسلحة حيث يقوم باستيراد واعادة تعبئة سماد سلفات البوتاسيوم الا انه يقوم باعادة تصديرة مرة اخرى .
  • حتى سماد السوبر فوسفات اصبح ينتج كله فى مصانع القطاع الخاص واسعاره تخضع لمزاج المنتجين بلا اى ضوابط .

 

  • عدم ثبات سعر الدولار يؤدى الى زيادة التكلفة التى ينتج عنها خسائر نتيجة لارتفاع تكاليف الانتاج مقارنة بدول منتجة اخرى مثل اسرائيل -المغرب –مالطة .
  • قطاع انتاج البطاطس يعتمد على المجهودات الشخصية ولا يجد اى حماية من الدولة .
  • المجلس التصديرى يعتبر بدون فائدة تذكر اللهم الا تحصيل الرسوم فقط على الصادرات .
  • مكاتب التمثيل التجارى بالخارج تعتبر معدومة الفائدة لعدم بحثها عن اسواق جديدة ومازال كل تنافس المصدرين على الاسواق التقليدية فقط.
  • عدم تفعيل اتفاقيات التبادل التجارى مع الدول التى نستورد منها (على سبيل المثال نستورد قمح من روسيا بدون تصدير اى حاصلات زراعية لديه الا بمجهودات شخصية من المصدرين المصريين ).
  • بناء على اتفاق بين الهند وروسيا هذا العام 2015 تم الغاء كافة الجمارك على البطاطس الهندية المصدرة الى روسيا وبذلك اصبحت البطاطس المصرية خارج المنافسة لارتفاع اسعارها بحوالى 60% عن نظيرتها الهندية .
  • لايوجد منظومة واضحة لاسعار السولار على المدى الطويل مما يؤثر على تكاليف النقل وتكاليف الوقود حيث ان كثير من اماكن الانتاج الجديدة تعتمد على السولار كمصدر لتشغيل المعدات الزراعية وكذلك تشغيل اجهزة الرى .
  • اماكن الانتاج القديمة مثل الصالحية والنوبارية اصبحت تعانى بشدة من نقص اعمال الصيانة للكثير من الخدمات مثل اعمدة الكهرباء التى تتعرض للسقوط المتكرر نتيجة لهبوب الرياح (مثلما حدث فى الايام القليلة الماضية).
  • نتيجة لبحث كبرى شركات انتاج البطاطس عن اماكن جديدة تخضع لمعايير الاتحاد الاوربى(PFA)اتجهت هذه الشركات الى مناطق جديدة مثل الواحات وشرق العوينات وهى مناطق محرومة من اى خدمات مثل الطرق الممهدة ومحطات الوقود التى ينعدم وجودها على طول الطريق من القاهرة حتى شرق العوينات .
  • عند طلب بعض دول الخليج للبطاطس المصرية يتجه بعض المصدرين الى مناطق خارج المناطق المسموح التصدير منها وتكون ذات جودة اقل لانخفاض اسعارها (حوالى 800جنيه للطن )مقارنة بالاماكن الجديدة ذات الجودة الاعلى وبالتالى اسعارها عالية (حوالى 1600جنية للطن) ولسوء جودة هذه البطاطس يتم رفضها فى دول الخليج مما يعطى انطباع سئ عن كل البطاطس المصرية التى يتم الاستعاضة عنها ببدائل من دول اخرى مثل الهند وباكستان .
  • يقوم بعض مقاولى نقل المحصول فى وقت الذروة برفع اسعار النقل مما يؤدى الى ارتفاع تكاليف الانتاج فى ظل عدم وجود وسائل نقل بديلة وقلة المعروض من سيارات النقل,,وهذه المشكلة سوف تتفاقم مع تنفيذ قرار عدم ترخيص سيارات المقطورة بدون توفير حلول بديلة .
  • الغريب فى امر بعض السائقين انهم فضلوا ان يتركوا عملهم ويتمسكوا بتعاطى المخدرات بعد تشديد ادارات المرور على اختبارات تعاطى المخدرات على الطرق السريعة.
  • موسم انتاج البطاطس موسم قصير نسبيا مما يؤدى الى غزارة الانتاج فى وقت قصير من العام لعدم وجود اماكن مناسبة لتخزين المحصول لاستعماله على مدار العام .
  • فى ظل ارتفاع اسعار الانتاج فان عدم التصدير يؤدى الى خسائر فادحة للمنتج .
  • بالرغم من انخفاض الاسعار دائما فى المزارع الا ان السعر النهائى للمحصول يكون مرتفع جدا نتيجة لوجود وسطاء بين المنتج والمستهلك مما يؤدى الى وصول السعر النهائى الى حوالى 300%من سعره بالمزرعة بدون اى تدخل من الدولة .
  • وفى النهاية مطلوب من الجميع العمل على تغيير ثقافة المصريين من الاعتماد على الخبز كمصدر رئيسى للتغذية الى استهلاك كمية اكبر من البطاطس (تكلفة رغيف واحد من الخبز تكلف الدولة حوالى 35 قرش ) مما سيؤدى الى قلة القمح التى تستورده الدولة فى مقابل استخدام المنتج المحلى وهو البطاطس  .

 

والله الموفق……

Leave A Reply

Your email address will not be published.