Take a fresh look at your lifestyle.

قصة نجاح بين الحاضر والمستقبل

«بايونير» تشارك فى المؤتمر الأول لتعاونيات الإصلاح الزراعى

0

قال ياسر الفرنوانى، المدير الإقليمى لمصر والشرق الأوسط بايونير مصر corteva، إن مشاركة الشركة فى المؤتمر الأول لتعاونيات الإصلاح الزراعى، الذى عُقد تحت عنوان: «قصة نجاح بين الحاضر والمستقبل»، تُعدُّ دليلاً واضحًا على إنجازات «بايونير مصر» فى مجال إنتاج التقاوى، ومساندة الدولة المصرية فى تخفيض فاتورة استيرادها من تقاوى الذرة الصفراء.

هناك شراكة قوية بين شركة «بايونير» والجهاز الحكومى ممثلاً فى وزارة الزراعة، سواء كان قطاع الإصلاح الزراعى الذى يُعدُّ شريكًا أساسيًّا، أو الإرشاد الزراعى فى كل محافظات مصر، وأيضًا التعاون الزراعى، مؤكدًا أن الشركة تنتهج سياسة التعامل مع المزارع فى المساحات المُفتَّتة، وأن مصر لديها 7 ملايين فدان معظمها مساحات مُفتَّتة.

وأضاف الفرنوانى، خلال حواره مع مجلة «The Market»، أن «بايونير مصر» تسهم بنسبة 75٪ من إجمالى احتياجات مصر من تقاوى الذرة الصفراء، مؤكدًا أن الشركة تُعدُّ الأكبر فى حجم إنتاج تقاوى الذرة، مضيفًا أن «بايونير» تسهم بنسبة تتراوح ما بين 27 و30٪، من إجمالى إنتاج التقاوى بشكل عام فى مصر سنويًّا.

وأوضح رئيس مجلس إدارة شركة «بايونير» أن الشركة بدأت نَشْرَ ثقافة الذرة الصفراء فى مصر منذ عام 1989، ونمتلك أكبر كوكبة من هجن الشركة فى العالم التى حققت إنتاجية وصلت إلى 5 أطنان فى الفدان، مشيرًا إلى أن الشركة تزرع فى مصر أكثر من 600 ألف فدان ذرة صفراء، وتستهدف الوصول إلى مليون فدان، مؤكدًا أن الشركة لديها القدرة على توفير التقاوى التى تحتاجها الدولة.

نوفِّر 75٪ من تقاوى الذرة الصفراء.. و30٪ من احتياجات مصر السنوية من جميع التقاوى

وأشار إلى أن شركة «بايونير مصر» تمتلك أكبر محطة بحثية لإنتاج السلالات، مضيفًا أن هدف شركته هو زيادة إنتاجية التقاوى فى مصر، وتقديم البذور الصحيحة للمكان الصحيح، قائلاً إنهم يُفرِّقون فى استعمال البذور، سواء كانت للإنتاج الحيوانى أو «سيلاج» للغذاء أو للدواجن؛ حتَّى يوفروا النوعية للفلاح حسب حاجته.

ونوَّه بأن «بايونير» تمتلك قسم إرشاد خاصًّا بها، يرشد الفلاحين للزراعة الصحيحة؛ حتى يزيدوا من إنتاجية زراعتهم، ويقللوا من الفجوة الغذائية، مؤكدًا أنه يعمل فى قسم الإرشاد بالشركة حوالى 30 شخصًا متواجدين فى كل قرى مصر. ولفت الفرنوانى إلى أن الشركة موجودة فى حوالى 140 دولة حول العالم، وتمد مصر بالخبرات من خلال جلب خبراء من الخارج أو إرسال موظفين منها إلى الخارج للتعلُّم والاستفادة، مضيفًا أن الشركة تُعدُّ أولى الشركات التى صنعت «السيلاج» فى مصر، وتمتلك من 9 إلى 10 أصناف من هجن الذرة، كُلٌّ منها يناسب منطقة معينة فى مصر؛ فبعضها يناسب الصعيد، وبعضها الآخر يناسب الوجه البحرى والدلتا.

من جهته، قال حسين محمد حسين، مدير مبيعات شركة «بايونير»، إنه تم دمج شركات «بايونير» و«ديبون» و«داو» تحت أكبر شركة زراعية فى العالم (كورتيفا)، التى تمتلك 22 ألف موظف، وحجم مبيعاتها يصل إلى 14 مليار دولار سنويًّا، مؤكدًا أن تلك الأرقام هى ثمرة الاندماج الذى تم فى 2017، وتم اختيار اسم «كورتيفا» له.

وأوضح أنه بالنسبة لـ«بايونير» و«ديبون» فإن اندماجهما منذ التسعينات، أمَّا الاندماج الجديد فهو مع شركة «داو»، التى تُعدُّ أكبر شركة مبيدات فى العالم، لتُكوِّن شراكة مع بعضها فى مجالات البذور والمبيدات والأنشطة الزراعية والمواد الغذائية وغيرها. وأضاف أن شركة «بايونير» تُعدُّ أكبر شركة فى العالم فى إنتاج بذور الذرة، مشيرًا إلى أن الشركة افتتحت أكبر محطة فى الشرق الأوسط لإنتاج التقاوى عام 1989، وتلك المحطة تقع فى قويسنا بالمنوفية، وبها أكبر طاقة إنتاجية للبذور.

ولفت إلى أن مصر تدفع ما يقرب من 6 مليارات جنيه سنويًّا لاستيراد تقاوى الذرة الصفراء والقمح من دول الخارج؛ لسد الفجوة الغذائية ولسد العجز. وأشار إلى أن «بايونير» لديها أكبر مزرعة فى شرق العوينات، تزرع 40 ألف فدان من منتجات هجن «بايونير»، وأيضًا هناك مزارع كبيرة تزرع 10 آلاف فدان جميعها تُزرع من تقاوى «بايونير»، وهذا يرجع إلى جهد الجهاز البحثى وجهاز إنتاج يُنتج تلك الكميات.

نزرع 600 ألف فدان ذرة ونستهدف الوصول إلى مليون فدان.. ولدينا قدرة توفير التقاوى لها

وأضاف أن الشركة تُنتج عبوات تقاوى 5 كيلو تكفى مساحة نصف فدان، وتوفر عبوات «جامب» للشركات التى تزرع بالميكنة، حيث إن الشركة تمتلك أعلى تكنولوجيا فى إعداد التقاوى، تستجيب للزراعة والحصاد بالميكنة.

ونوَّه بأن مصر تزرع 2 مليون فدان ذرة صفراء، حيث إن حجم احتياجاتها منها تتراوح ما بين 16 و20 ألف طن، مضيفًا أن «بايونير» تنتج من تلك الاحتياجات حوالى 5 آلاف طن سنويًّا ما بين ذرة بيضاء وذرة صفراء.

Leave A Reply

Your email address will not be published.