Take a fresh look at your lifestyle.

الرِّحْلـة

وجهة نظر

0

من حقِّك أنْ تَحْلُم، وأنْ تُحقِّق ما تَحْلُم به، فقط خَطِّط جيدًا، وادرس لبعض الوقت، ثم امْضِ فى طريقك راجيًا وملتمسًا وجه الله.

كُلُّ قصص النجاح كانت مبنيَّة على هذه الأسس، لم تُبْنَ فقط على الأمانى أو على التطلُّعات، وإنما بُنِيتْ على فِكْر ومجهود وعَرَق.

هؤلاء هم من سَطَّروا أسماءهم بحروف من نُورٍ فى مجالنا وفى اقتصادنا، ولا أدَّعى أو يدَّعون أنهم من الخطأ معصومون

إذن، لِمَ الاستعجال والاستسهال؟

لِمَ الارتجال والعشوائية؟

إنما وُجِدَت المنافسة الشرسة لفَرْز الغث من السَّمين، لتفنيد الأشخاص والمؤسسات وإعادة ترتيب مقاعدهم.

فلا يَغرَّنَّك نجاحٌ وقتىٌّ أو سقوطٌ مُدوٍّ؛ فكم من نجاح انقلب فشلاً، وكم من فشل كان بدايةَ نجاح.

فقط سِرْ وأنت مُتطلِّعٌ إلى الأمام، وخُذْ معك ما يكفيك من زادٍ جمعتَه معك طوال رحلتك من طموحٍ وجهدٍ وفِكْرٍ وثقةٍ بالله، ولا تنظرْ تحت قدميك فتعتقد أنَّ هؤلاء من يتلاعبون من حولك بأرزاق الناس ويملأون جيوبهم من حرامٍ بطُرُقِ الخداع والغِشِّ هم الناجحون، ولكن خُذْ من المدارس المحترمة عِبْرةً ومثالاً للنجاح؛ فهؤلاء هم من سَطَّروا أسماءهم بحروف من نُورٍ فى مجالنا وفى اقتصادنا، ولا أدَّعى أو يدَّعون أنهم من الخطأ معصومون، ولكنهم مَنْ تداركوا أخطاءهم، وأصلحوا من أنفسهم، وطوَّروا مؤسساتهم، وأداروها بعِلْمٍ وإدراك.

فيا صديقى العزيز الباحث عن زاد هذه الرحلة العظيمة:

إن أردت نجاحًا مستمرًّا مضيئًا فعليك بصُحْبة التدبُّر، والحكمة، والصَّبْر، وهذا ما يجعلك تجنى ثمار هذا الطريق، وتستمتع بـ«الرِّحْلة».

Leave A Reply

Your email address will not be published.