Take a fresh look at your lifestyle.

نستطيع

0

سألنى أحد الزملاء: هل نستطيع إعادة أمجاد محمد على من جديد؟

سؤالٌ يبدو سَهْلاً، ولكنَّ الحقيقة أنه من أصعب الأسئلة، ليس فى صياغته، وإنما فى الرد على الغرض منه.

علينا الاستفادة من بعضنا؛ من أجل ضبط السوق الذى ننتمى إليه؛ لتوفير مناخ ملائم لزملائنا وأولادنا

فعليًّا على الأرض نستطيع إعادة أمجاد أكثر مما فعلها محمد على، ولكن من خلال السَّيْر على الدَّرْب؛ فمخطئٌ من يظن أن محمد على وصل إلى ما وصل إليه بالكلام والراحة، بل على العكس: بالعلم والعمل.

وردِّى بأننا يمكن أن نُحقِّق أكثر مما فعل محمد على مبنىٌّ على أننا جيلٌ – في مُعْظمه – يُحبُّ بعضُه بعضًا، ويتمنَّى لبعضه كُلَّ الخير، هذا على عكس الأجيال السابقة التى رَضِيتْ أنْ تلعب دور الراضِى بحاله، وأنَّ ما يحدث هو الأفضل.

حان الوقت لنثبت للجميع أننا قادرون على فِعْل المستحيل.

فها نحن أولاء الآن من قيادات العمل الزراعى فى الكثير من القطاعات الزراعية المختلفة، وبالاتحاد نحو فِكْرةٍ واحدةٍ على الأقل، ثم تحقيقها، ننتقل إلى فِكْرة ثانيةٍ، ثم ثالثة.. وهكذا سنصل بفضل الله.

حاليًا، نسعى نحو إعداد العديد من المبادرات، منها مبادرة لضبط آليات السوق من خلال إدخال طرف ثالث فى العمليات التجارية، هذا الطرف هو المنوط به إدارة الأمور المالية بكفاءة وفاعلية.

الأمور تسير بشكل إيجابىٍّ، ومتوقفة على إنشاء رابطة أو مؤسسة تضم أطراف المعادلة، وهو ما نسعى لتوفيره الآن، وننتظر مشاركة الجميع فيها.

أخيرًا، محمد على إنسان مِثْلنا، وشَعْبُه بَشَرٌ مِثْلُنا، الفرق هو فى اتخاذ القرار، والإيمان بالهدف، وهذا ما نملكه، وكذلك الإيمان بأننا «نستطيع».

زملائى الأعزاء: علينا الاستفادة من بعضنا؛ من أجل ضبط السوق الذى ننتمى إليه؛ لتوفير مناخ ملائم لزملائنا وأولادنا.

هذا واجبٌ علينا وليس فَضْلاً منا.

Leave A Reply

Your email address will not be published.