Take a fresh look at your lifestyle.

«زراعة عين شمس»

0

منذ عشرين عامًا، وبالتحديد عام 1999، كان لى عَظِيمُ الشَّرَف أنْ تخرَّجت فى صَرْحٍ عظيمٍ، ألا وهو: كلية الزراعة – جامعة عين شمس.

وتُعدُّ كلية الزراعة جامعة عين شمس – بدَوْرِها المُتميِّز – مَنارةً للتعليم والبحث العلمىِّ الزراعىِّ فى مصر والشرق الأوسط وأفريقيا، عَبْرَ أجيالٍ مُتتالية من خِرِّيجيها وأساتذتها. أُنشئتْ تلك المؤسَّسةُ العريقةُ بقرار المرسوم المَلَكىِّ رقم (93) لسنة 1950 معهدًا زراعيًّا عاليًا بشبين الكوم، ثم انتقلت عام 1954 لمُلحقَات القَصْر الجمهورىِّ بـ«القُبَّة»؛ لتستقرَّ منذ عام 1963فى مقرِّها الحالى بحدائق قصر مُحمَّد على الأثرى بشبرا الخيمة (محافظة القليوبية)، مُولِّية وَجْهَها لصَفْحة النِّيل، مُطلَّةً من الشَّمال على مشارف دلتا النيل، ومن الجنوب على مدخل محافظة القاهرة، وكأنما يَرْمُزُ الموقعُ لدلالة بليغة إلى الدَّوْر التاريخىِّ للكلية وأبنائها فى تواصُل الحضارة الزراعية بين الماضى والمستقبل، القائم على الفِكْر والعِلْم والابتكار والتحديث.

تَنْعَمُ الكلية بنشاطٍ تعليمىٍّ مُكثَّف فى مرحلتى البكالوريوس والدراسات العُليا، مُقدِّمةً للمجتمع أجيالاً مُتعاقِبةً من الشباب، مُسلَّحةً بالعلم والمعرفة والقدرة البحثية المُتميِّزة، ويتواكب مع هذا نشاطٌ بحثىٌّ مُتفوِّق يَعْكُفُ عليه أساتذتها بتجاربهم ودراساتهم؛ ليبذلوا جُهْدَهم فى تطوير الزراعة المصرية، مع حَشْدٍ من خِيرة الفنيين والإداريين يعملون معًا، ويُشكِّلون فريقًا واحدًا مُتكاملاً.

تسعى الكلية، طوال مسيرتها، إلى تطوير برامجها ومُقرَّراتها، والتحديث وَفْقَ ما تُمْلِيه مُتغيّرات ومُتطلَّبات سوق العمل والتطوَّرات التكنولوجية

إنَّ كلية الزراعة جامعة عين شمس من أوائل كليات الزراعة فى مصر والوطن العربى ومنطقة الشرق الأوسط، وتحتلُّ مكانتها بين الكليات العريقة فى المنظومة التعليمية المصرية؛ فمنذ إنشائها حتى الآن تستمرُّ فى أداء وظائفها وتعزيز دَوْرِها الإيجابىِّ لمسيرة التنمية الزراعية المصرية ، ودَعْم منظومات التعليم والبحث العلمى فى العديد من الدول العربية، مُعتمدةً فى ذلك على الخِبْرات العلمية والفكرية والرُّؤى الاجتماعية الفاعلة لأساتذتها، مُستندةً إلى المُستحدَثات والأساليب العلمية والتكنولوجية إلى جانب الرُّؤى الاجتماعية الفاعلة.

وتسعى الكلية، طوال مسيرتها، إلى تطوير برامجها ومُقرَّراتها، والتحديث وَفْقَ ما تُمْلِيه مُتغيّرات ومُتطلَّبات سوق العمل والتطوَّرات التكنولوجية؛ فهى حريصةٌ على إنشاء برامج جديدة تتناسب مع الاحتياجات العلمية والتنموية المختلفة، مثل: البرامج التعليمية باللغة الإنجليزية فى مجالات إدارة الجودة، والزراعة العضوية، والتكنولوجيا الحيوية الزراعية.

وفَّق الله مصر وعلماءها ورجالها لِمَا يُحبُّه ويرضاه، واستعْمَلَهم فى رِفْعَة وطننا العزيز.

Leave A Reply

Your email address will not be published.