Take a fresh look at your lifestyle.

شركة «باير» العالمية تقيم حفلاً كبيرًا تتويجًا لعدة فعاليات مهمة تقدمها لعملائها بالسوق المصرى

0

أقامت شركة «باير» العالمية، المنتجة لحلول وقاية المزروعات، حفلاً كبيرًا كان تتويجًا لعدَّة فعاليات مهمَّة تقدِّمها شركة «باير» العالمية لعملائها بالسوق المصرى؛ فقد وقَّعت شركة «باير» العالمية اتفاقية تعاون مشترك مع لجنة مبيدات الآفات الزراعية التابعة لوزارة الزراعة فى عدَّة مجالات تخصُّ تطوير الزراعة وتدريب الكوادر الفنية بالوزارة والمركز القومى للبحوث؛ لنقل التكنولوجيا الجديدة فى مجال وقاية المزروعات، إضافة إلى نَشْر فكر الاستدامة والاستخدام الآمن للمبيدات بالزراعة، وصاحب ذلك تأسيس المكتب العلمى لشركة «باير» بمصر، الذى سيكون منوطًا به العمل على تفعيل الدور التوعوى والإرشادى والفنى للشركة ومنتجاتها بالسوق المصرى.

أقيمت الاحتفالية بفندق سوفيتيل الجزيرة، وحضرها لفيفٌ كبيرٌ من أهم الشخصيات المعنية بالزراعة فى مصر، كما حضر جانبٌ كبيرٌ من وزارة الزراعة ولجنة مبيدات الآفات الزراعية، على رأسهم رئيس اللجنة الدكتور محمد عبد المجيد.

بدأ الاحتفال بإطلاق عدد من المراكب النيلية التى تحمل الشعار الخاص بشركة «باير»؛ تدشينًا وإعلانًا عن ثقافة ورؤية جديدة وواعدة لشركة «باير» وتواجدها بالسوق المصرى، وأكَّد ذلك الاندماج الأكبر الذى حدث بين «باير» وشركة «مونسانتو» العالمية العاملة فى مجال إنتاج البذور، مما سيُغيِّر العديد من الأهداف والرؤى الخاصة بالشركة فى المرحلة القادمة فى الأسواق التى تعمل بها.

تحدَّث فى البداية المهندس أحمد محمود، مدير الاتصال والإعلام لشركة «باير» فى الشرق الأوسط، فرحَّب بالحضور، وأكَّد أن الحفل هو بداية لرؤية جديدة لشركة «باير»، خصوصًا بعد الاندماج بين «باير» و«مونسانتو» العالمية، وأشاد بأهمية التعاون المشترك والمثمر مع وزارة الزراعة، ولجنة مبيدات الآفات الزراعية، لافتًا إلى أن هذا التعاون هو الهادف إلى إيصال مبادئ شركة «باير» العالمية، والتأكيد على فكر الاستدامة الذى تعمل به الشركة

وتحدَّث المدير العام لشركة «باير» فى مصر الذى أكَّد أن الشركة تُولِى منطقة الشرق الأوسط اهتمامًا كبيرًا بوصفها إقليمًا مهمًّا لعملها؛ حيث تتواجد فى 16 دولة به، ومصر من أهم الأسواق لـ«باير» فى الشرق الأوسط، خصوصًا أن التغيُّرات الاقتصادية إيجابية جدًّا فيما يخصُّ نمو الاقتصاد المصرى المتزايد، وانخفاض معدل التضخم والبطالة، وهذا ما جعل «باير» تعمل بالسوق المصرى منذ عام 1930م حتى الآن، أى منذ أكثر من 90 عامًا متواصلة، ولدى «باير» فى الشرق الأوسط 800 موظف، وحقَّقنا إجمالى عائد خاص بالمنطقة بلغ 350 مليون يورو، كما حقَّقت «باير» عائدًا عامًّا فى العام الماضى بلغ 40 مليار يورو، وعدد موظفيها بلغ 115 ألف موظف، وتبلغ نسبة استثمار «باير» فى مجال التطوير والبحث العلمى 15٪ من إجمالى عوائدها.

وذكر أن شركة «باير» العالمية مرَّت بثلاث محطات مهمة على مدار الـ15 عامًا الماضية، أولاها استحواذ «باير» على شركة «شيرى» للتوسُّع فى مجال الأدوية، ثم بيع الشركة العاملة بقطاع البتروكيماويات، وتلاها الاستحواذ الأكبر على شركة «مونسانتو»، وكل هذه الاندماجات هادفة إلى تقديم أفضل الحلول لعملائها.

المهندس أحمد محمود مدير الاتصال والإعلام لشركة «باير» فى الشرق الأوسط: هدفنا نشر ثقافة «باير» ورؤيتها العالمية فى جميع الأسواق التى نعمل فيها

وانتقل الحديث بعد ذلك للدكتور إياد دكرورى، المدير التجارى لمنطقة الشرق الأوسط فى مجال الزراعة بشركة «باير»، فقال: القسم الزراعى بشركة «باير» من الأقسام المهمة بالشركة، وبلغت مبيعات القسم الزراعى 14 مليار يورو فى العام الماضى، ويعمل به 38 ألف موظف، ونعمل فى 140 دولة، ويخصص مبلغ 2.4 مليار يورو للإنفاق على البحث والتطوير بالقسم الزراعى بشركة «باير»، ويعمل بقسم البحث والتطوير 8500 فرد. والهدف الرئيس للشركة هو العمل واستثمار العلم من أجل حياة أفضل، من خلال الاستثمار بالبحث والتطوير، وتحقيق الاستدامة بمجال الزراعة، مما يعنى إنتاج الغذاء بأعلى كفاءة، وبدون إحداث ضرر بالبيئة أو الصحة، كما نهتمُّ بنشر فكر الزراعة الرقمية وتطبيقاتها، وتوفِّر «باير» جميع ما يحتاج إليه المزارع من بذور وأصناف عالية الجودة، وجميع حلول حماية المحاصيل، وحلول حماية المنتج النهائى وتقليل الفاقد، وتستثمر «باير» فى مجال الزراعة من أجل تحقيق احتياجات العالم من الغذاء، ومواجهة التغيُّرات المناخية العالمية، ومواجهة نقص المساحات القابلة للزراعة، وهنا يأتى دورنا بمواجهة هذه التحديات بحلولنا.

واستطرد الدكتور إياد فى الحديث عن الزراعة الرقمية بوصفها من أهم الحلول التى تستثمر فيها «باير» العالمية؛ تأكيدًا على أهميتها حاليًا ومستقبلاً فى مجال الزراعة لمواجهة التحديات سابقة الذكر، ونحاول توظيف مدخلات التكنولوجيا الرقمية فى مجال الزراعة من خلال توفير المعلومات الدقيقة بالعملية الزراعية، وإدارة العملية الزراعية ككل عن بُعْد، ويتم الاستفادة من سحابة المعلومات التى يتم تجميعها من خلال الأساليب الحديثة وتحليلها لضمان وضع الخطط المناسبة لإدارة الزراعة، وتلافى حدوث أى أضرار ممكنة، وتسهم التطبيقات التى تنتجها الشركة فى إعطاء القرار الصحيح والسليم وفى التوقيت المناسب للمزارع.

Leave A Reply

Your email address will not be published.