Take a fresh look at your lifestyle.

جمهورية رواندا .. من المجاعة إلى الريادة

0

رواندا بلدٌ غيرُ ساحلىٍّ، تقع غرب إفريقيا، عاصمتها «كيجالى»، ويُقدَّر عدد سُكَّانها بـ12 مليون نسمة، وتصل فيها نسبة الشباب إلى حدود 58٪. تأثَّرت رواندا بالحروب الأهلية على السُّلْطة، التى راح ضحيتها أكثر من مليون شخص.

أما الآن فـ«رواندا» من الدول العشرين الأولى فى العالم من حيث النُّمو الاقتصادى، وهى الأولى إفريقيًّا من حيث جَذْب رجال الأعمال، وَفْق تقرير السُّوق الإفريقية المشتركة، وفى المركز الـ22 فى ريادة الأعمال.

حقَّق القطاع السياحى الرواندى فقط ما يقارب 45٪ من إجمالى اقتصاد البلاد، أمَّا الزِّراعة فكان نصيبها فى الاقتصاد قرابة ٢٥٪، أى أن الزِّراعة والسِّياحة تصل نسبتهما إلى 70٪ من القوَّة الاقتصادية للبلاد، ما أدَّى إلى تضاعُف متوسط دخل المواطن الرواندى ثلاث مرات بسبب الانتعاش الاقتصادى، كما صنَّفت الأممُ المتحدة عاصمةَ رواندا (كيجالى) أَجْمَلَ مدينة إفريقية عام 2015.

تنتشل رواندا، منذ أكثر من 15 عامًا، مليون فقير سنويًّا، وستحتفل عام 2020 بالقضاء نهائيًّا على الفقر.

السؤال هنا:

كيف حقَّقت جمهورية رواندا هذه الطَّفْرة الاقتصادية؟

من خلال الالتزام بالخطوات الآتية:

الجدِّية فى محاربة الفساد والتخطيط الجيِّد.

تُخصِّص رواندا 44٪ من ميزانيتها للتعليم والصِّحة.

ألغت نظام التأشيرة المُسبقة؛ لجذب المزيد من السياح لتنشيط القطاع السِّياحى.

رواندا أحد رُعَاة الدورى الإنجليزى الممتاز موسم 2018/2019 من خلال عبارة «زُوروا رواندا» (VISIT RWANDA).

رواندا هى الرَّاعى الرَّسْمى على قمصان نادى أرسنال الإنجليزى.

تنتشل رواندا، منذ أكثر من 15 عامًا، مليون فقير سنويًّا، وستحتفل عام 2020 بالقضاء نهائيًّا على الفقر.

(إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنفُسِهِمْ)

صدق الله العظيم

Leave A Reply

Your email address will not be published.