Take a fresh look at your lifestyle.

«The Market» تنشر الخريطة الاستثمارية لـ«إنتاج الأسمدة» فى مصر

0

الخريطة الاستثمارية لإنتاج الأسمدة فى مصر

يُعدُّ السمادُ العاملَ الرئيسَ فى المنظومة الزراعية؛ فهو غذاء الأرض والتُّرْبة؛ لذلك حَرَصَتْ «The Market» ، فى عددها الحالى، على نَشْر كُلِّ ما يتعلَّق بصناعة الأسمدة فى مصر.

كشفت تقارير من وزارة الزراعة أن هناك عشرات الشركات الكيميائية التى تقوم حاليًا على بناء المصانع والمشروعات الأخرى لإنتاج الأسمدة:

 11 مليار جنيه استثمارات بمشروعات كيما أسوان لإنتاج السماد

تعمل شركة كيما أسوان على تنفيذ العديد من المصانع لإنتاج الأسمدة، منها مشروع إنتاج الأمونيا واليوريا بطاقة إجمالية 396 ألف طن/ سنة لوحدة الأمونيا، وبطاقة إجمالية 530 ألف طن/ سنة لوحدة اليوريا، وبطاقة إجمالية 240 ألف طن/ سنة لوحدة نترات النشادر، وبلغت نسبة التنفيذ نحو 80٪ بتكلفة استثمارية تُقدَّر بنحو ١١ مليار جنيه، ومتوقع التشغيل نهاية 2018.

مشروعات الدلتا للأسمدة

تعمل شركة الدلتا للأسمدة على تنفيذ بعض المشروعات، أهمها مشروع إنتاج الأمونيا واليوريا بطاقة إجمالية 396 ألف طن/ سنة لوحدة الأمونيا، وبطاقة إجمالية 650 ألف طن/ سنة لوحدة اليوريا، والمشروع قيد الدراسة والتمويل.

255 مليون طن حجم الإنتاج العالمى من الأسمدة و21 مليون طن حجم إنتاج مصر من الأسمدة الأزوتية وخاماتها

5 مليارات جنيه استثمارات جديدة لـ«أبو قير» فى الأسمدة

تُنفِّذ شركة أبوقير للأسمدة بعض المشروعات لإنتاج السماد، تتمثَّل فى: مشروع لإنتاج نترات الأمونيوم بطاقة إنتاجية 200 ألف طن سنويًّا، ومصنع بطاقة إنتاجية 330 ألف طن سنويًّا لإنتاج كالسيوم أمونيوم نيتريت (CAN)، أو جميع أنواع الأسمدة المُركَّبة، إضافةً إلى DAP أو MAP وَفْقًا لاحتياج الأسواق، وتُقدَّر التكلفة الاستثمارية لهذه المشروعات بنحو ٥ مليارات جنيه، ومتوقع التشغيل عام 2021.

مشروعات شركة «موبكو»

أنشأت الشركة مشروعًا دخل حيِّز الإنتاج خلال عام 2016 بطاقة إجمالية تُقدَّر بنحو 1.3 مليون طن سنويًّا من سماد اليوريا 46.5٪، علاوة على المصنع الحالى؛ لتبلغ الطاقة الإنتاجية الحالية نحو 2 مليون طن سنويًّا من سماد اليوريا المحبَّبة.

ويُقام حاليًا على أرض الواقع العديد من المشروعات الخاصَّة بصناعة الأسمدة الفوسفاتية، حيث توجد 6 شركات تعمل فى هذا المجال، ويتم تنفيذ العديد من المشروعات، أهمها:

9 مصانع جديدة لإنتاج الأسمدة تابعة لشركة النصر

تتكوَّن مشروعات شركة النصر للكيماويات الوسيطة من: مصنعين لإنتاج حامض الكبريتيك المُركَّز بطاقة إجمالية 3800 طن/ يوم، ومصنعين لإنتاج حامض الفوسفوريك التجارى بطاقة إجمالية 2400 طن/ يوم، ومصنعين لإنتاج حامض الفوسفوريك النقى بطاقة 300 طن/ يوم، إضافة إلى وحدة معالجة حامض الفلوروسيليسك بطاقة 600 طن/ يوم، ومصنع لإنتاج سماد داب/ ماب بلورى بطاقة 300 طن/ يوم، ومصنع لإنتاج سماد الداب المُحبَّب بطاقة 1200 طن/ يوم، ومصنع لإنتاج سماد ثلاثى سوبر فوسفات المُحبَّب بطاقة 750 طنًّا/ يوم، وتُقدَّر التكلفة الاستثمارية بما يقارب المليار دولار، ومتوقع التشغيل خلال شهور.

800 مليون دولار تكلفة استثمارية بمشروع أبو طرطور

كما يوجد مشروع شركة الوادى للصناعات الفوسفاتية والأسمدة (أبو طرطور/ الوادى الجديد)، ويعتمد على صَخْر الفوسفات بطاقة إجمالية قدرها 2.4 مليون طن/ سنة، ويُنتج حامض فوسفوريك بعد عمليات التنقية والتركيز بطاقة إنتاجية قدرها 500 ألف طن/ سنة كمرحلة أولى، وسيتم فى المرحلة الثانية إنتاج جميع أنواع الأسمدة الفوسفاتية والمُركَّبة، وتُقدَّر التكلفة الاستثمارية بما يقارب 800 مليون دولار ومتوقع الانتهاء والتشغيل عام 2021.

شروط ترخيص مصنع للأسمدة:

يتطلب ترخيص مصنع مُخصِّبات زراعية فى مصر عِدَّة اشتراطات أهمها:

  •  ترخيص تصنيع من معهد بحوث الأراضى والمياه والبيئة، ويتم مَلْء البيانات الموضَّحة به، وعمل معاينة على الطبيعة للمصنع بمعرفة مفتشى الرقابة على الأسمدة والمُخصِّبات بمعهد بحوث الأراضى والمياه التابع لمركز البحوث الزراعية.
  • كما يتضمَّن إحضار 3 صور طبق الأصل للبطاقة الضريبية، ورخصة الحكم المحلى، على أن يكون مُدوَّنًا بها تجارة وتصنيع المُخصِّبات الزراعية، وصورة رسمية من عقد الشركة مُسجَّلاً بالشهر العقارى، ومُدوَّنًا به نشاط التجارة والتصنيع الزراعى.
  • ويشترط أيضًا صورة من عقد الإيجار، أو مستند الملكية، ومستخرج رسمى من السجل التجارى مُدوَّنًا به النشاط التجارى والتصنيع الزراعى، إضافةً إلى شهادة قَيْد سارية بالسجل الصناعى من الهيئة العامة للتصنيع، بجانب الرسم الهندسى الخاص بالمصنع.

مستندات يجب توافرها فى المدير المسئول:

وجود مهندس زراعى مُقيَّد بنقابة الزراعيين، ومعه شهادة قيد نقابة الزراعيين، وشهادة تأمينات اجتماعية، على أن يتعهَّد المتقدِّم بطلب الترخيص بالخضوع للاشتراطات والضوابط التى أقرتها وزارة الإسكان والمرافق، وعدم وضع أى شىء بالمخزن سوى المُخصِّبات الزراعية.

الرسوم والدمغات:

يخضع كل مستند من المستندات لرسم الدمغة، وحوالة بريدية باسم معهد بحوث الأراضى والمياه والبيئة بالجيزة، إضافة إلى سداد رسم معاينة يُدفع باسم وحدة الأراضى والمياه والبيئة، ومركز بحوث الأراضى والمياه والبيئة، أو نقدًا مقابل إيصال استلام نقدية، إضافة إلى ترخيص الاتجار بالمُخصِّبات الزراعية.

ننشر أبرز 10 دول تستورد منتجات الأسمدة المصرية.. و10 شركات تُصدِّرها لها

225 شركة مصرية مُرخَّصٌ لها بالاتجار واستيراد الأسمدة:

أكد مصدر مسئول فى وزارة الزراعة أن آخر تقرير صدر عن الموقف الاستيرادى للأسمدة بيَّن أن هناك 225 شركة مصرية مُرخَّصًا لها بالاتجار واستيراد الأسمدة والمُخصِّبات الزراعية، مشيرًا إلى أنها حصلت العام الماضى على موافقات استيرادية لـ265 ألف طن من الأسمدة والمُخصِّبات بقيمة 250 مليون دولار من 39 دولة، منها 4 دول عربية هى: الأردن والإمارات والسعودية ولبنان.

وأضاف المصدر، الذى فضَّل عدم ذكر اسمه، فى تصريحات لـ«The Market»، أن أكثر أنواع الأسمدة التى استوردتها مصر العام الماضى هى الأسمدة الصُّلْبة المركبة (NPK)، وأسمدة العناصر الصغرى المعدنية، مشيرًا إلى أن تلك المُخصِّبات تُمثِّل حوالى 37٪ من جملة الأسمدة التى تم استيرادها العام الماضى بقيمة إجمالية تبلغ 83 مليون دولار، بجانب الأسمدة الأزوتية المفردة (نترات كالسيوم – يوريا – سلفات أمونيوم)، التى تُستخدم مصدرًا رئيسًا للتسميد الأرضى، وتُمثِّل 17٪، بقيمة إجمالية 12 مليون دولار، مشيرًا إلى أن خامات تلك الأسمدة النيتروجينية تتوافر فى البيئة المصرية، وتقوم شركات الأسمدة الحكومية والشركات الاستثمارية المصرية بإنتاجها وتصدير حوالى 6 ملايين طن من هذا الإنتاج سنويًّا.

الأسمدة المستوردة شملت 8 أنواع:

وأشار المصدر إلى أن الأسمدة والمُخصِّبات الزراعية التى تم استيرادها عام 2017 ضمَّت 8 أنواع، هى: أملاح الهيومات والفولفات، أسمدة مُركَّبة صُلْبة، أسمدة مُركَّبة سائلة، عناصر صغرى مخلبية، حامض فوسفوريك، منظمات نمو، بيتموس غير مُخصِّب، إضافةً إلى الأسمدة المفردة التى تشمل «سلفات بوتاسيوم، نترات كالسيوم، كلوريد بوتاسيوم، نترات بوتاسيوم، سلفات أمونيوم، يوريا».

ونوَّه بأن الأراضى المصرية تحتاج إلى سلفات البوتاسيوم ونترات البوتاسيوم بنحو 13٪، حيث يُمثِّلان 2٪ مَصْدرًا رئيسًا للأرض، مشيرًا إلى أن التسميد البوتاسى يبلغ نحو 200 ألف طن أكسيد بوتاسيوم سنويًّا، مطالبًا بالتوسُّع فى استيراد مُركَّبات عنصر البوتاسيوم، التى أهمها سلفات البوتاسيوم؛ للمحافظة على خصوبة وإنتاجية الأراضى الزراعية.

8 شركات منتجة للأسمدة النيتروجينية فى مصر:

ولفت إلى أن هناك 8 شركات مصرية تعمل فى صناعة الأسمدة النيتروجينية، مضيفًا أنها حقَّقت نجاحًا كبيرًا فى مجال زيادة الكميات، وأيضاً فى تنوُّع المنتجات، مُنوِّهًا بأن إجمالى إنتاج مصر من الأسمدة الأزوتية وخاماتها بلغ ما يقرب من 21 مليون طن، بحيث يتم استهلاك نحو 9.5 مليون طن سنويًّا محليًّا، والباقى خُصِّص للتصدير الخارجى ويُحقِّق عوائد دولارية متميزة.

255 مليون طن أسمدة حجم الإنتاج العالمى:

وأكد المصدر أنه من الناحية العالمية فإن حجم الإنتاج العالمى للأسمدة لعام 2017 يُقدَّر بنحو 255 مليون طن عنصر غذائى، ومن المتوقع أن ينمو هذا الرقم بواقع 6٪ ليصل لنحو 270 مليون طن عنصر غذائى بحلول عام 2020.

وأشار إلى أن الطلب العالمى على الأسمدة بلغ نحو 236 مليون طن عنصر غذائى خلال عام 2017 ، مُحقِّقًا فائضًا يُقدَّر بحوالى 19 مليون طن عنصر غذائى.

وتوقع أن يصل الطلب العالمى على الأسمدة بحلول عام 2020 إلى 247 مليون طن عنصر غذائى، بمعدَّل نمو يُقدَّر بحوالى 4.6٪، مُحقِّقًا فائضًا فى ميزان العرض والطلب العالمى يصل إلى 6.23مليون طن عنصر غذائى.

حجم إنتاج مصر من 8 مُكوِّنات سمادية مقارنةً بالدول العربية:

الأمونيا: تؤكِّد إحصاءات رسمية صادرة عن الاتحاد العربى للأسمدة أن حصة الدول العربية المنتجة من صناعة الأمونيا تُمثِّل نحو 11٪ من إجمالى الإنتاج العالمى، و21٪ من سوق التجارة العالمية، ويبلغ إنتاج الأمونيا فى مصر نحو 24٪ من إجمالى إنتاج المنطقة العربية، تليها السعودية 22٪، ثم قطر 18٪، والجزائر 13٪، وسلطنة عمان 10٪، والإمارات 5٪، والكويت 3٪، والبحرين 2٪.

اليوريا: تُمثِّل حصة الدول العربية المنتجة نحو 15٪ من إجمالى الإنتاج العالمى، و43٪ من سوق التجارة العالمية، ويبلغ إنتاج اليوريا فى مصر نحو 23٪ من إجمالى إنتاج المنطقة العربية، تليها قطر 22٪، ثم السعودية 18٪، وسلطنة عمان 13٪، والجزائر 9٪، والإمارات 7٪، والكويت 4٪، والبحرين 3٪.

نترات النشادر: تُمثِّل حصة الدول العربية المنتجة نحو 4٪ من الإنتاج العالمى، ويتركز إنتاج نترات النشادر فى مصر بنحو 79٪ من إجمالى إنتاج المنطقة العربية تليها تونس 13٪ ثم الجزائر 8٪.

صخر الفوسفات: تُمثِّل حصة الدول العربية المنتجة نحو 25٪ من إجمالى الإنتاج العالمى و61٪ من سوق التجارة العالمية. ويتركز إنتاج صخر الفوسفات فى المغرب بنسبة 55٪ من إجمالى إنتاج المنطقة العربية، تليها الأردن 16٪، ثم مصر والسعودية 9٪، ثم تونس 8٪، والجزائر 2٪.

حامض الفوسفوريك: تُمثِّل حصة الدول العربية المنتجة نحو 18٪ من الإنتاج العالمى، وتستحوذ الدول العربية على أكثر من ثلثى سوق التجارة العالمية لحامض الفوسفوريك، ويتركز إنتاج حامض الفوسفوريك فى المغرب بنحو 63٪، تليها السعودية 16٪، ثم تونس 11٪، ثم الأردن 10٪.

سوبر الفوسفات الثلاثى: تُسْهِم المغرب بنحو 60٪ من الإنتاج العربى، تليها تونس 22٪، ثم لبنان 13٪، ثم مصر 3٪، والجزائر 1٪.

البوتاس: تُمثِّل حصة الدول العربية المنتجة نحو 6٪ من الإنتاج العالمى (ويتركز فى الأردن فقط)، وتسهم المنطقة العربية بنحو 7٪ من الصادرات العالمية.

الكبريت: تُسْهِم الإمارات بنسبة 46٪ من الإنتاج العربى، تليها السعودية 34٪، ثم الكويت وقطر 9٪، ثم مصر1٪، والبحرين 1٪.

10 شركات مصرية تستحوذ على تصدير الأسمدة للخارج:

أكَّد تقرير حديث صادر عن المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية والأسمدة استحواذ 10 شركات على 94.6٪ من إجمالى صادرات قطاع الأسمدة بقيمة 520.15 مليون دولار خلال الفترة من يناير إلى يونيو 2018، وهى:

  • «الشركة المصرية للأسمدة»: تستحوذ على 22٪ من الصادرات بقيمة 111.84 مليون دولار.
  • «أجريوم المصرية للمنتجات النيتروجينية»: تستحوذ على 20٪ بقيمة 104.63مليون دولار.
  • «أبوقير للأسمدة والصناعات الكيماوية»: بقيمة 98.33 مليون دولار.
  • «الإسكندرية للأسمدة» (أبوقير): بقيمة 64.42 مليون دولار.
  • «مصر لتصنيع البترول»: بقيمة 43.08 مليون دولار خلال النصف الأول من 2018.
  • «حلوان للأسمدة»: نحو 35.6 مليون دولار.
  • «إيڤرجرو للأسمدة المتخصِّصة»: نحو 20.75 مليون دولار.
  • «أبو زعبل للأسمدة والمواد الكيماوية»: نحو 20.26 مليون دولار.
  • «الدلتا للأسمدة والصناعات الكيماوية»: نحو 11.88مليون دولار.
  • «السويس العالمية للنترات» (سينكو): نحو 9.37 مليون دولار.

أبرز 10 دول تستورد منتجات الأسمدة المصرية:

وكشف تقرير «التصديرى للصناعات الكيماوية والأسمدة» أن صادرات مصر من الأسمدة ارتفعت خلال النصف الأول من العام الحالى بنسبة 13٪؛ لتُسجِّل نحو 550 مليون دولار مقابل 485.2 مليون دولار خلال النصف الأول من العام الماضى.

واستحوذت 10 دول على 81.1٪ من صادرات الأسمدة المصرية بقيمة 446.32مليون دولار خلال الـ6 أشهر الأولى من 2018، وهى:

  1. تركيا: تستحوذ على 42٪ من إجمالى صادرات مصر من الأسمدة بقيمة 186.86 مليون دولار.
  2. إيطاليا: تستحوذ على 16٪ بقيمة 50.39 مليون دولار.
  3. إثيوبيا: بقيمة 41.64 مليون دولار.
  4. فرنسا: بقيمة 38 مليون دولار.
  5. البرازيل: بقيمة 26.82مليون دولار.
  6. اليونان: بقيمة 25.5 مليون دولار.
  7. أمريكا: بقيمة 21.49 مليون دولار.
  8. الهند: بقيمة 21.3 مليون دولار.
  9. بنجلاديش: بقيمة 20.68 مليون دولار.
  10. بلغاريا: بقيمة 13.81 مليون دولار.

طرح 30٪ من شركة أبوقير للأسمدة فى البورصة:

أعلن المهندس طارق الملا، وزير البترول، فى 10 أغسطس الجارى، عن طرح 30٪ من أسهم شركة أبوقير للأسمدة والصناعات الكيماوية ضمن برنامج طروحات الحكومة المصرية فى البورصة، موضحًا أن النسبة المُخطَّط طرحها هى 12.7٪ من الهيئة العامة للتنمية الصناعية، و8.1٪ من شركة الأهلى كابيتال، و2.7٪ شركة كيما، و1.5٪ القابضة للصناعات الكيماوية، و5٪ بنك الاستثمار القومى.

ويساهم فى أبوقير للأسمدة: هيئة البترول، وهيئة التنمية الصناعية، وشركة كيما، وشركة الأهلى كابيتال، والشركة القابضة للصناعات الكيماوية، وبنك الاستثمار القومى، وبنك ناصر الاجتماعى، ومصر للتأمين، ومصر لتأمينات الحياة وصناديق الاستثمار والأفراد، واتحاد العاملين المساهمين.

وقال سعد أبوالمعاطى، رئيس الشركة، إن «أبوقير» حقَّقت أرقام إيرادات حوالى 8.3 مليار جنيه فى ظل تنفيذ خطط عمل إحلال وتجديد مصانع الشركة بالكامل، الذى يعمل بعضها منذ عام 1979 أى منذ نحو 40 سنة تقريبًا.

رغبة صينية فى إنشاء مصانعها بمصر.. و4.2 مليار دولار حجم التبادل التجارى بينهما

قال أستاذ الاقتصاد الزراعى، الدكتور يحيى متولى، إن الصين ترغب فى زيادة استثماراتها فى مصر، فى مجال المشروعات الصناعية الضخمة، مشيرًا إلى أن حكومة الصين بدأت منذ عدة أعوام غلق المصانع بعد تفشِّى التلوُّث فى نواحيها.

وأضاف «متولى»، لـ«The Market»، أن أقرب قرار من حكومة الصين كان منذ عامين بغلق ما يقرب من 1200 مصنع بمدينة بكين عقب صدور أكثر من تحذير لتلوُّث الهواء، ما جعلها تفرض قيودًا على حركة المرور وأعمال البناء، وتطلق تحذيرات للمدارس والمستشفيات والشركات.

وأوضح أن حجم التبادل التجارى بين مصر والصين بلغ 4.2 مليار دولار، بحيث يصل حجم الصادرات لـ291.7 مليون دولار، وتضمَّنت الصادرات: البرتقال، والأقطان، والجلود، والكتان نصف المغزول، والنشادر، بينما تضمَّنت الواردات 3.9 مليار دولار، شملت: الخيوط والأقمشة من الألياف التركيبية والاصطناعية، والأجهزة والهواتف اللاسلكية، فضلاً عن عدد من مُدخلات الإنتاج بقطاع الحديد والصلب.

Leave A Reply

Your email address will not be published.