Take a fresh look at your lifestyle.

«لى لى» الصينية توقِّع عقد توزيع حصرى لمنتجات «الاستيمو» مع شركة «قويسنا للتنمية الزراعية»

0

شهد معرض «جروتك» الدولى هذا العام مشاركة متميزة لشركة «لى لى» الصينية، التى ظهرت بجناح متميز، وتحرص «لى لى» على التواجد بمعرض «جروتك» الدولى كُلَّ عام لمشاركة قطاعها التجارى بتركيا وتقديم الدعم التجارى والتسويقى له، وتفعيل النشاط التجارى للشركة بالإقليم. ووقَّعت «لى لى» هذا العام اتفاقية مهمَّة مع شركة «قويسنا للتنمية الزراعية», التى تحرص على زيارة معرض «جروتك» أيضًا كل عام لدعم التواصل مع الوكالات التركية والأوروبية المشاركة فى المعرض، لكونها الوكيل الحصرى لمعظمها بالسوق المصرى، ووقَّعت الشركتان عقد توزيع عدد من أهم مُركَّبات شركة «لى لى» الصينية من خلال شركة «قويسنا للتنمية الزراعية» بمصر، وحضر التوقيع من جانب «لى لى» بيل دوان، نائب رئيس مجلس إدارة شركة «لى لى» الصينية, ووحيد الطنوبى، المدير الإقليمى لشركة «لى لى» بالشرق الأوسط وتركيا, ومن جانب شركة قويسنا المهندس عبد الحكيم عطوة، المدير العام لشركة «قويسنا للتنمية الزراعية»، وتنص الاتفاقية على تخصيص بعض المُركَّبات الحَصْرية لشركة قويسنا لتوزيعها داخل السوق المصرى.

وحيد الطنوبى المدير الإقليمى لشركة «لى لى» بالشرق الأوسط وتركيا:

«قويسنا» إضافة كبيرة جدًّا لشركة «لى لى».. ونتمنى تحقيق نفس الإضافة لشركة «قويسنا»

وفى هذا الإطار يقول المهندس وحيد الطنوبى، المدير الإقليمى لشركة «لى لى» بالشرق الأوسط وتركيا, إن شركة «قويسنا للتنمية الزراعية» من أهم وأكبر الشركات فى السوق المصرى، وتم الاتفاق على أن تتولى «قويسنا للتنمية الزراعية» الوكالة الحصرية لمُركَّبات ومنتجات «الاستيمو» بعبواته المختلفة، منها: الاستيمو جرو 600، والاستيمو فولفيكا، والاستيمو k ، واستيمو gac ، ويُعدُّ هذا الخط من المنتجات من المنتجات الاحترافية، خصوصًا مُركَّب الاستيمو فولفيكا؛ لأنه فريدٌ من نوعه، معقد على الفولفيك أسيد، الذى لا يحتوى على النيتروجين، ومفيد للزراعات التى تحتاج للكالسيوم بدون نيتروجين، إضافة إلى الاستيمو جرو والاستيمو توب الذى سيتم طرحه منتصف السنة المقبلة، وتُعدُّ هذه المُركَّبات من أهم المُركَّبات الخاصة بتغذية النبات، خصوصًا الزراعات التصديرية.

ويؤكد الطنوبى أن «قويسنا» إضافة كبيرة جدًّا لشركة «لى لى»، ونتمنى أن نحقق نفس الإضافة لشركة «قويسنا»، ولدينا الثقة فى إسهام «قويسنا» فى تحقيق التواجد المستحق لشركة «لى لى» بالسوق المصرى، خصوصًا أنها من أقدم وأعرق الوكالات فى مصر فى هذا المجال، إضافة إلى تعاملنا مع شركة «باسكو» كأحد موزعينا لبعض المنتجات، وهى إحدى شركات بيكو الزراعية العريقة، ومع بداية 2020 سوف تضم «لى لى» بعض الموزعين الحصريين لمُركَّباتها، بخلاف منتجات الاستيمو الحصرية لـ«قويسنا»، وتعتمد خطة العمل التسويقية والتجارية لشركة «لى لى» فى 2020 على تخصيص مُركَّبات لمجموعة من موزعيها بشكل منفصل، خصوصًا أن خطتنا التجارية والتسويقية تستهدف أن تأخذ «لى لى» حقها فى حصة كبيرة بالسوق المصرى.

ويُمثِّل المكتب الإقليمى لشركة «لى لى» الدعم الفنى للأقاليم التى نعمل بها، سواء فى السعودية أو تونس أو المغرب أو مصر أو تركيا، وهو المكتب الداعم للشركة فنيًّا وتجاريًّا، وسجَّلنا مؤخرًا المُركَّبات التى حصلت عليها «قويسنا»، وكوَّنَّا فريق الدعم الفنى سواء للمزارع أو التجار، ونطمح إلى تحقيق خطط هادفة فى 2020.

خطة العمل التسويقية والتجارية لشركة «لى لى» فى 2020 تعتمد على تخصيص مُركَّبات لمجموعة من موزعيها بشكل منفصل

أما فيما يخصُّ خطة عمل «لى لى» بالأسواق التى تنتشر بها فيقول المهندس وحيد إن «لى لى» طوَّرت مؤخرًا الخطة الاستراتيجية للعمل فى السوق التركى, والحقيقة أن السوق التركى من الأسواق المنظمة فى مجال الزراعة، ومن الأسواق المهمة بأجندة «لى لى»، ولدينا هناك موزع حصرى لمُركَّباتنا، واستطعنا على مدار السنتين الماضيتين تنظيم العمل فى السوق التركى وتحقيق الخطة المستهدفة به، أيضًا المغرب تُعدُّ من الأسواق الواعدة لنا، وحققنا هناك انتشارًا واسعًا بأكبر المزارع، واستطعنا منافسة المنتج الإسبانى هناك؛ لثقة العميل بمنتجاتنا وجودتها، ونطمح إلى نمو أكثر بالمغرب فى 2020، وإلى تخصيص جانب أكبر من موارد الشركة لتطوير الأسواق التى نعمل بها، وبإذن الله – تعالى – نتوقع أن يزيد حجم أعمال شركة «لى لى» بنسبة 35% تقريبًا مع استراتيجية العمل الجديدة مقارنة بعام 2014 و2015، وأكثر ما يهمنا فى هذه المرحلة هو تحقيق الاستقرار لاسم «لى لى» بالسوق المصرى مع شركاء العمل؛ لتحقيق النمو المتزايد بثبات، خصوصًا أن «لى لى» تعمل بالسوق المصرى منذ 2004، وتستحق أن تتواجد بمكان متميز سوقيًّا وتجاريًّا مع شركاء يعملون معنا بخطط طويلة الأجل، وبالتزام من الطرفين، ولاسيما أننا نقدم الدعم الكامل لشركائنا بما يناسب طبيعة الأسواق والظروف العامة لحركة التجارة.

أما فيما يخصُّ ما حقَّقته «لى لى» فى 2019 فيقول الطنوبى: إن 2019 كان من الأعوام الصعبة التى مرَّت على قطاع الزراعة، خصوصًا بعد إجراءات التعويم التى حدثت فى 2016، والتى غيَّرت مقاييس التعاملات التجارية، ولكن أعتقد أنه فى 2020 سوف تتغيَّر هذه الرؤية كليًّا، خصوصًا مع التحسُّن الذى نشعر به مع نهايات 2019، ونطمح إلى تفعيل ما يخصُّ الرقابة الجادة على الأسواق؛ للحد من المنتجات المغشوشة التى تضرُّ السوق الزراعى والمزارع والصحة والبيئة معًا، ونأمل أن يتم غربلة السوق من المنتجات المغشوشة، خصوصًا أن المزارع الكبرى زاد وعيها بأضرار المنتجات المغشوشة على الزراعة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.