Take a fresh look at your lifestyle.

“ايجابيات كورونا على قطاع الزراعة”… عبد الله عجور مدير التسويق والتطوير الإقليمى لـمنطقة الشرق الاوسط  FMC.

0
  • زيادة الصادرات متغير إيجابي  … وكورونا يعزز من تطبيق الزراعة الرقمية بأساليبها فى العالم.
  • انتعاش للحاصلات الزراعية المصرية بالاسواق العالمية.
  • لابد من الاتنباه الى تفشى السوق الموازى والمنتج المغشوش فى الازمات.
  • التأكيد على المدخل الامن والمضون المصدر يساوى ربح وانتاجية عالية وضمانة قبول تصدير الحالات الزراعية.
  • لابد من زيادة التوعية والارشاد للمزارع المصرى حول الزراعة الامنة المتوائمة مع معايير التصدير.
  • على الخبراء تحديد اولويات المحاصيل المطلوبة للتصدير بالمرحلة القادمة والعمل على زيادة انتاجها.
  • لابد من زيادة الوعى والارشاد اكثر فى ظل ازمة كورونا وما بعدها حتى لايصبح المزراع ضحية للمنتجات المشوشة وحان الوقت ايضا لنعمل وفق خطة مدروسة ومتضحة المعالم.
  • كرونا تعزز ايجابيات عدة :
  • لا بد وان تتكون اتحادات زراعية عدة لضم المزارعين ذوى الحيازات الصغيرة.
  • الاتحادات الزراعية الكبيرة تساعد على ادارة العملية الزراعية بشكل مقنن وتحقيق ربحية اعلى للمزارع.
  • الزراعة الرقمية قد تصبح واقع فى مصر  بعد ازمة كرونا.

يوميا ما نرصد ونحلل ونتابع عن كثب ما يستجد به الوضع الخاص بفيروس كورونا , انتظار لانفراج الازمة ورجوع ملامح الحياة الطبيعية لعهدها , ولكن من الواضح ان مابعد كرونا ليس كسابقه , فالعديد من السلبيات والايجابيات قد تغير ملامح الكثير من الاشياء والمعايير عموما.

فى هذا الاطار يتحدث المهندس عبد الله عجور المهندس عبد الله عجور مدير التسويق والتطوير الإقليمى لـمنطقة الشرق الاوسط بشركة  FMC قائلا عن الزراعة وايجابيات كورونا :

اول هذه الايجابيات على سوق الزراعة فى مصر هو انتعاش المنتج التصديرى من الحاصلات الزراعية لكل دول العالم , ونجد ان الطلب العالمى على الحاصلات الزراعية سوف يزداد بالفترة القادمة نتيجة تعثر العديد من الدول عن الانتاج ودول اخرى نتيجة اصابات كاسة بها من فيروس كورونا , ومن هنا لابد وان نركز فى مصر على محورين ضرورين للاستفادة من زيادة صادرتنا , اولا لابد من زيادة التوعية والارشاد للمزارع المصرى حول الزراعة الامنة المتوائمة مع معايير التصدير , والتأكيد على عملية انتاج غذاء صحى وامن , فرغم زيادة الطلب من الدول وخصوصا اوروبا على الحاصلات الزراعية بمختلف انواعها , الا ان معيار الجودة ومطابقة المواصفات التصديرية مازال  يطبق بكل معاييره ومعدلاته , وانادى بزيادة التوعية للمزارع لان وقت الازمات هو البيئة الخصبة للمنتج المغشوش , وقد يواجة السوق نقص بالمواد الخام الداخلة بالتصنيع , ونقص بمدخلات الزراعة من اسمدة ومبيدات وبذور , نتيجة لنقص الحصص الاستيرادية الواردة من اوروبا خصوصا وباقي دول العالم المتأثرة بالأزمة, مما يعطى فرصة  للسوق الموازى الغير رسمى والمنتجات مجهولة الهوية فى هذا الوقت خصوصا , فلابد ان يعى المزارع مدخلات زراعته , لضمن منتج راقى لمعايير التصدير , وهنا يكون المكسب الحقيقى للدولة والمزارع فقط , لانه يستطيع بالفعل المزارع المصرى تحقيق مكسب مادى وارباح من زراعتة اذا امن بهذه المعادلة البسيطة , وهى المدخل الامن والمضون المصدر يساوى ربح وانتاجية عالية.

كما انادى بضرورة رصد خبراء الاقتصاد الزراعي فى مصر , اهم المحاصيل الزراعية , التى سوف يحتاجها الاسواق الخارجية بالفترة القادمة , والتركيز على زراعة هذه المحاصيل بما يناسب سد النقص وزيادة الطلب الخارجى عليها , وذلك لابد وان يكون بجدول مقنن حتى لا نقابل زيادة بأنتاج اى من المحاصيل ويكون الطلب عليها غير متوافق مع الكمية التى يتم زراعتها , ونكرر من جديد خسائر اخرى للمزارع , فقط ان الوقت لان يتعلم الجميع من اخطاء الماضى , وحان الوقت ايضا لنعمل وفق خطة مدروسة ومتضحة المعالم.

ونجد ايضا ان كرونا قد عززت من العديد من الافكار الجديدة والغير اعتيادية على قطاع الزراعة بمصر , وما كنا نعتقد انه حلم بعيد المنال , اصبح الان واقع يفرض نفسه ووجوده , فمثلا اصبح من الضرورى ان يعمل المزارع الصغير والحيازات الزراعية الصغيرة فى اطار اتحادات زراعية اكبر تحقق له ادارة العملية الزراعية بشكل اكثر ربحية , لتحقيق اهداف المزارع واهداف الدولة من توفير المنتج الزراعى الذى تحتاج اليه , كما يساعد ذلك فى ضمان امان العملية الزراعية من مدخلات عالية الجودة ومنتج نهائى عالى الجودة وامن وصحى , يصلح للتصدير , ويرفع من جودة المنتج الموجة للاستهلاك المحلى والذى اصبح شريحة كبيرة من المستهلكين تبحث عن الامان وصحة المنتج الغذائى ,كثقافة عامة اصبحت تنتشر بشكل كبير , واعتقد ايضا ان هذا الاتجاه بات قريبا جدا ليتحقق, واعتقد ان محصول الفراولة قد قدم هذا النموذج بنجاح فى مصر.

اما الواقع الاخر الذى يفرض نفسه ايضا على قطاع الزراعة , هو تعزيز البدء فى تطبيق الزراعة الرقمية الحديثة بالعملية الزراعية , وهو ما تم تطبيقه فى العديد من الدول الاوربية , وبقطاعات الزراعة التصديرية بالمزارع الكبرى فى مصر , لكن ما اتحدث عنه هو تطبيق معمم للزراعة الرقمية بين جمهور المزارعين الصغار , وسوف تساعد كرونا فى الاسراع بدخول هذه الافكار الخاصة بالزراعة الرقيمة فى مصر , وسوف يدير المزارع الحقل من خلال شاشة كمبيوتر يستطيع رصد الاصابات المتوقعة , ويستطيع ادارة العملية الزراعية على خلفية علمية محسوبة , كما سيحمى نفسه ويحمى المستهلك ايضا من المنتجات المجهولة الهوية والمغشوشة والتى تعد فيروس يفتك بالاقتصاد والصحة العامة.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.