Take a fresh look at your lifestyle.

هل الكورونا نعمه أم نقمة؟ وما تأثيرها على القطاع الزرعى؟.. الاستاذة اميرة صالح المدير العام لشركة شمس للكيماويات : ازمة كورونا قادتنا جميعا الى اعادة ترتيب الاولويات

0

 

  •  كورونا اعادة صياغة الصورة الذهنية الحقيقية لدور الطبيب والمزارع فى انقاذ الشعوب
  • وفرت كورونا فرصة جيدة لزيادة الصادرات من الحاصلات الزراعية خصوصا لاسواق اوروبا واسواق الخليج العربي
  • وبات الامن الغذائى لها هو الهدف الرئيسى مع انتشار فيروس كورونا
  • أتوقع أن العنب المصرى  سوف يحقق سوق تصديرى متميز هذا الموسم واسعار مرضية بالاستهلاك المحلى
  • قطاع الزراعة من القطاعات التى تحصد التأثير الايجابى من ازمة كورونا حتى الان ونتمنى ان لا يتأثر من الازمة مستقبلا لان الزراعة تعتبر عمود من الاعمدة الهامة لتخطى هذه الازمة بإذن الله
  • بداية تعافى الصين ورجوع منظومة العمل الانتاجية بها , سوف يؤثر ايجابيا على رجوع حركة الاقتصاد العالمى
  • مجموعة الدقهلية وشركة شمس هدفنا الاول تحقيق الامن والسلامة للقوة البشرية التى تعمل معنا
  • ندعم موظفينا بجميع سبل الحماية والسلامة فى ظل ازمة كورونا لانهم الثروة الحقيقة لنا

تعتبر شركة شمس للكيماويات من الشركات الكبرى مجال تجارة وتوزيع المستلزم الزراعى فى مصر , ولها باع طويل بالعمل فى مجال الزراعة , بأعتبارها ايضا احدى شركات مجموعة الدقهلية المتخصصة بالانتاج الزراعى والداجنى , ونتحاور حول اهم ما يمثله فيروس كورونا من تحدى بمجال الزراعة وتأثيرة على القطاع الزراعى وقطاع الاعمال فى مصر عموما , وكيف قدمت شركة شمس نموذج خاص بها للتعامل مع هذه الازمة , وما هى السيناريوهات المتوقعة للعمل بالفترة القادمة

تتحدث الاستاذة اميرة صالح المدير العام لشركة شمس للكيماويات عن تأثير ازمة كورونا على قطاع الزراعة قائلة :

ازمة كورونا رغم شراستها واجتياحها معظم دول العالم , الا اننا فى مصر نعتبر من الدول التى مازالت تسيطر على انتشار الوباء بفضل الله , وتعاون وتكاتف اجهزة الدولة فى صد هذه الجائحة , وفيما يخص مجال عملنا بالزراعة , اعتقد ان تأثير وباء كورونا على الزراعة كان ايجابيا فى عموم الموضوع , بعد زيادة تصدير الحاصلات الزراعية المصرية , ووفرت كورونا فرصة جيدة لزيادة الصادرات من الحاصلات الزراعية خصوصا لاسواق اوروبا واسواق الخليج العربى , وتم فتح اسواق تصديرية جديدة للمنتج الزراعى المصرى , فمعظم الدول التى اصابها الوباء بات من اهم الاهداف لديها توفير الغذاء ومتطلباتها من المواد الغذائية والاطعمة لشعوبها , خصوصا مع توقف حركة الحياة بها بنسبة كبيرة , وبات الامن الغذائى لها هو الهدف الرئيسى مع انتشار فيروس كورونا

والحقيقة ان الازمة كورونا ايضا ساهمت فى رفع اسعار الحاصلات الزراعية التى كانت انهارت اسعارها مؤخرا , وسببت العديد من الخسائر لمنتجيها , مثل اسعار الموالح والبطاطس التى لاقت ارتفاع بأسعارها فى الاسواق , ورغم المشاكل التى يوجهها محصول العنب من مشاكل بالتزهير خصوصا بعد التقلبات المناخية الاخيرة من عواصف وامطار , الا انى اتوقع ايضا ان يجد سوق جيد فى التصدير وسوف يلقى ارتفاع فى اسعار بيعه ايضا سواء تصديريا او محليا

وعلى الجانب الاخر نجد ان مبادرة البنك المركزى التى اطلقتها الحكومة ضمن الاجراءات الخاصة بالتعامل وادارة ازمة كورونا فى مصر , والتى كان مفادها تأخير الاقساط المستحقة من القروض البنكية من اهم المبادرات الحكومية  ,والتى ساهمت بلا شك فى اعطاء الاريحية للعديد من المتعاملين بقطاع الاعمال والقطاع الاستثمارى وتخفيف الضغط المادى الواقع عليهم , مما اعطاهم الفرصة بضخ جزء من رؤوس الاموال فى اعمال جديدة وتخفيف الاعباء والالتزامات المادية لمدة 6 اشهر , مما اثر ايضا بالايجاب على حركة التدفقات المالية

وتقول اميرة صالح فيما يخص تعاملت شركة شمس للكيماويات بوكالاتها العالمية الاوربية والمنتجة للحلول السمادية ان :

شركة شمس تعاملت مع ازمة كورونا بشكل مبكر قليل حيث بدءنا منذ يناير الماضى ومع انتشار ازمة كورونا بالصين , واستحساس بودادر هذا المرض , بدءنا فى زيادة الكميات الاسترادية من الحصص التى نستوردها من الوكالات الاجنية التى نعمل معها , ومستمرون فى العمل مع وكالاتنا بكميات استيرادية محددة سلفا , وبأيقاع ثابت نوعا ما حتى الان , وهذا ما يؤكد ان الزراعة من القطاعات التى تأثرت ايجابا بأزمة كورونا , رغم صعوبة الظرف العام ككل الا ان توفير وتحقيق الامن الغذائى هو المطلب الرئيسى لاى دولة الان

 من هنا استطيع التأكيد ان الاثر السلبى لكورونا متعدد على قطاعات عدة مثل الطيران, والسياحة , ومقدمى الخدمات المباشرة , والمطاعم والفنادق وغيرها , الا ان هناك قطاعات لم تتأثر بكورونا , بل كان التأثير ايجابى لها , ومنها قطاع الصناعات الغذائية , وقطاع الدواء , وقطاع الزراعة , ونتمنى ان قطاع الزراعة لا يتأثر بالركود فى ظل ازمة كورونا , حتى لوحدث ركود اقتصادى عالمى , لان الزراعة حياة , وبدون زراعة تتوقف الحياة

 واستطيع القول ان شركة شمس تتابع مستجدات كورونا , وتضع الخطط البديلة دائما , ولدينا توقع على عدة محاور بسيناريوهات عمل محددة لعبور الازمة , والحقيقة اننا دائما نجيد وضع البدائل من اجل صالح الشركة , وموائمة الظروف العامة والمستجدة , واى كيان اقتصادى او استثمارى لابد وان يضع فى الاعتبار خطة لكل سيناريه متوقع للعمل به

ومن ملاحظتى للوضع الاقتصادى العالمى , استطيع القول ان تعافى الصين وبدء رجوع الحياة الاقتصادية ومنظومة العمل الى خط سيرها , يبشر بأن الاثر الاقتصادى العالمى على الصناعة ومدخلات الانتاج سوف يتعافى قريبا , خصوصا وان الصين هى المصنع والمورد الرئيسى لمعظم المواد الخام الداخلة فى كثير من الصناعات

ايضا هناك فرصة كبيرة للمنتج المصرى بمجال المستلزم الزراعى , لدى المنتج المصرى الفرصة فى تحسين اداءه والجودة الخاصة به ويستطيع بلا شك المنافسة اذا تم التركيز على جودة المنتج , وادعو القطاع الزراعى التجارى والتصنيعى والذى يقدم المستلزم الزراعى الى تعظيم اداءه فى هذه الازمة , لانها تمثل اختبار لقوة هذا الاقتصاد , وايضا مسئولية لاننا جميعا ننتمى لقطاع الزراعة , الذى يمثل الامن الغذائى للشعوب , كما لابد من استغلال الفرصة وعدم اعطاء الكيانات الغير رسمية والاقتصاد الغير رسمى , وسوق المضروب الفرصة فى استغلال الازمة وزيادة اعمالهم الغير شرعية

 

وما قامت به الدولة من خطة واعية لمواجة فيروس كرونا فى مصر يعتبر من الانجازات التى نفتخر بها جميعا , والمبادرات التى اطلقتها الدولة لدعم الاقتصاد , ودعم العمالة الغير منتظمة , من اهم المبادرات , وبالفعل مبادرة الاعانة للقوى العاملة الغير منتظمة كانت خير مثال على ذلك , وادت الحكومة فيها اداء رائع من حيث الالتزام بوعودها , وتنظيم عملية الدفع لهذه الاعانات الشهرية , والتى اطلقتها لمدة 6 اشهر متتوالية , كذلك مبادرة البنك المركزى بتأجيل المديونات البنكية , والاقساط المستحقة , كانت مبادرة هامة وفعالة

والحقيقة ان ازمة كورونا قادتنا جميعا الى اعادة ترتيب الاولويات , واعادة تغيير المفاهيم والصورة الذهنية المغلوطة التى تكونت لدينا من موروثات ثقافية خاطئة و فقط الان اصبحنا نقدر كل من يعمل بمجال الطب والوقاية , من اطباء , وممرضين , مساعدين بالمنظومة الطبية , حان الوقت ان نقدر هذه المهن التى تنقذ الامم والشعوب من الضياع , كذلك المزارع المصرى الذى لابد وان يأخذ حقه فى صورة مجتمعية وذهنية تقدر ما يقوم به من دور فى دعم حياة الشعوب ايضا , كما أثرت فى حياتنا الشخصية وغيرت مفاهيم كثيرة وعرفنا أن نستطيع العيش بدون الخروج والفسح وبدون انتشار السرقات وبدون مشاحانات علمتنا اننا من الممكن الاتحاد على هدف واحد اعادت الاسرة المصرية للترابط الذى كاد أن يختفى حافظنا على الشوارع والبيوت نظيفة ساوت بين الجميع غنى وفقير مصري أمريكى ألمانى  لاول مرة تتساوى كل البسبورات (مفيش بسبور هيودى فى أى حته )  درس نتعلم اننا ابناء اعظم الدول واننا مصريون ونفتخر كل الفخر بذلك ,  واننا وقيادتنا وحكومتنا كانت انسانيتنا هى المعيار الاول الذى تعاملنا به وسعاعدنا شعبنا وشعوب اخرى فى ازمتها لان هذا هو معنى الانسانية ,لابد ان نولى التعليم والصحة اهتماما كبيرا لانهم طوق نجاة لحياة الشعوب , وهو ما يوجب علينا تغيير اجندة اهتمامتنا واولوياتنا سريعا مع وبعد ازمة كورونا

وقد حرصت مجموعة الدقهلية , وشركة شمس للكيماويات مع بداية ازمة كورونا على تحقيق اعلى معايير الامان والسلامة لكل موظفيها , ووضعت الخطة البديلة لعمل موظفيها عن بعد , وقمنا بتقليل التواجد بالمكاتب والادارات المختلفة, حفاظا على مبدء التباعد , كما حاولنا قدر المستطاع اكمال اعمالنا ومسئوليتنا عن بعد من منزلنا , ووفرت الشركة اجهزة الاب توب لجميع موظفيها لتحقيق الغرض , بالاضافة الى توفير مواد التعقيم والتطهير لجميع الموظفين , كما دعمت شركة شمس جميع موظفيها بتقديم المطهرات من استيرادنا بأسعار رمزية لهم ,وفى قطاع المبيعات والتسويق والدعم الفنى الزمنا جميع مهندسينا بالعمل بنطاق الجغرافى لمكان اقامتهم وعدم تخطى اجراءات الحظر , والتواصل تليفونيا مع العملاء وتقليل اللقاءات المباشرة بصورة كبيرة ,  وقدمت الشركة ايضا المواد الغذائية من انتاج المجموعة بأسعار التكلفة لجميع العاملين بالمجموعة , لدعم القوة البشرية العاملة و التى تعد الاستثمار الحقيقى لنا 

Leave A Reply

Your email address will not be published.