Take a fresh look at your lifestyle.

المهندس محمد صلاح أبو غزالة رئيس مجلس إدارة شركة «سماد»: تصنيع المدخلات الزراعية يضمن الاستدامة فى مجال الزراعة .. أزمة «كورونا» أكدت أن التصنيع حجر الأساس لتحقيق الاكتفاء الذاتى.. يجب تكويد الأسعار على المستلزمات الزراعية بالأسواق لضمان حق المزارع فى منتج مضمون.

0

المهندس محمد صلاح أبو غزالة، رئيس مجلس إدارة شركة «سماد»، يتحدَّث عن التصنيع فى مجال المستلزم الزراعى، وأثر «كورونا» عليه، فيقول:

دائمًا كنت مؤمنًا بأن امتلاك القوة يكمن فى امتلاك الموارد والقدرة على إدارتها، والتصنيع هو حجر الأساس فى اكتمال منظومة امتلاك الموارد، وقد بدأت العمل التجارى فى قطاع الزراعة مستوردًا، ولكن بعد فترة أدركت ضرورة التوجُّه إلى التصنيع، كإحدى أهم ركائز الاستدامة بالصناعة والزراعة معًا، وأزمة «كورونا» جاءت لتؤكد ضرورة الاتجاه إلى التصنيع، والواقع يؤكد قلة الكميات المستوردة من الخارج فى هذا الوقت الصعب من الأزمة, ونقص المادة الخام المستوردة سوف يكون أقل من نقص المستلزم الاستيرادى نفسه، ومن هنا يجب أن نعيد التركيز فى استغلال الموارد المتاحة للبدء فى إنتاج المستلزم الزراعى كاملاً، وحققت المصانع الكبرى العاملة فى مجال إنتاج الأسمدة المصرية العديد من النجاحات فى تحقيق الاكتفاء المناسب لحجم الاستهلاك الداخل فى العملية الزراعية.

وسوف تحكم عملية تقنين الكميات الاستيرادية ككل أسعار العملات الأجنبية، وزيادة الأسعار المتوقعة عالميًّا للمواد الخام والمنتج النهائى، والحقيقة أن الدولة تدير الملف البنكى والمالى بشكل ممتاز فى أزمة «كورونا»، خصوصًا القرارات البنكية المصاحبة لمراحل الأزمة، والأهم من ذلك توافق الحلول الموضوعة من الحكومة مع نبض الشارع والمستثمر، أيضًا القرارات الخاصة بمنع تصدير البقوليات للاستهلاك المحلى كانت قرارات صائبة، ما يسهم فى حفظ المحاصيل الاستراتيجية للاستهلاك المحلى، ومحاولة تحقيق الاكتفاء الذاتى، ونجد أن الدولة ممثلة فى وزارة الزراعة تعمل بجهد فى دعم التوسع الأفقى والرأسى للزراعة فى مصر، خصوصًا مع فتح باب التصدير، وزيادة الحاصلات التصديرية المصرية، وكذلك نجد التحول الحاسم فى الخطة الموضوعة لتحويل الرى بالغمر فى زراعات الدلتا إلى الرى بالتنقيط؛ لتوفير كميات المياه الداخلة فى الزراعة، والحقيقة أننى ألحظ أن الحكومة بكل كوادرها وكوادر وزارة الزراعة يعملون ليل نهار فى دأب لتخطى الأزمة، وعلينا جميعًا الصمود والعمل من أجل النجاح.

وأنادى بضرورة تكويد الأسعار على المستلزمات الزراعية بالأسواق؛ لضمان حق المزارع فى منتج مضمون، وضمان عدم استغلاله من ذوى النفوس الضعيفة، وممارسى الغش والتهريب وضرب منتجات المستلزم الزراعى، وتكويد الأسعار يسهم فى ضمان ضبط الأسعار، خصوصًا وقت الأزمات.

Leave A Reply

Your email address will not be published.