Take a fresh look at your lifestyle.

الدكتور رامى عمارة مدير إدارة بقطاع الزراعة مصنع النيل للسكر : السوق العالمية للسكر …فى ظل أزمة كورونا

0
  • إستقرار أسعار السكر العالمية وتوقعات بالإنخفاض بعد هبوط أسعار النفط
  • مصر حققت إكتفاء ذاتى من إنتاج السكر بعام 2019 بنسبة 79.5 %
  • المؤشرات المبدئية تؤكد إرتفاع إنتاجية الفدان من بنجر السكر للعام الحالى 2020 

إلتقت أزمة كورونا بظلالها على ملامح الحياة جميعها ,وتعتبر صناعة السكر من أهم الصناعات الإستراتيجة  , وتعتبر صناعة السكر من الصناعات التحويلية الهامة والتى تعتمد على زراعة وإنتاج المحاصيل السكرية .. كما يعتبر السكر سلعة إستراتيجية لدى معظم دول العالم بإعتباره أرخص مصادر الطاقة اللازمة للإنسان حيث يستهلكه جميع أفراد الشعوب على مختلف مستوياتها الإجتماعية والإقتصادية والعمرية , وفى ظل أزمة كورونا العالمية , يتحدث المهندس رامى عمارة مدير إدارة بمصنع النيل للسكر عن أهمية إنتاج السكر والأهمية الإستراتيجية للصناعة محلياً وعالمياً , بالإضافة إلى أهم التوقعات التى قد تتأثر بها صناعة السكر محلياً وعالمياً من جراء أزمة كورونا.

فى البداية يتحدث الدكتور رامى عمارة عن أهمية السكر الاقتصادية والسوق العالمية لإنتاج السكر قائلاً :   

يعتمد إنتاج السكر فى العالم على محصولى قصب السكر ( فى المناطق الإستوائية وما حولها ) وبنجر السكر (فى المناطق البارده والمعتدلة ) , ويعتبر محصول بنجر السكر من المحاصيل التحويلية حيث بالإضافة لإنتاج السكر ينتج منه المولاس ولب البنجر والعلف الحيوانى .

يخضع سوق التجارة العالمية للسكر بكثير من المتغيرات ومن أهمها مايعرف بفائض المخزون العالمى للسكر ونسبة ذلك إلى الإستهلاك و أيضا حجم الإنتاج والإستهلاك العالمى للسكر وأساليب الدعم المختلفة سواء للإنتاج او التصدير والطرق الحمائية التى تتبعها بعض الدول فى ظل إتفاقية التجارة الحرة وقوانين منظمة التجارة العالمية WTO  وأخيراً تكاليف الإنتاج وكفاءة التصنيع وإستخلاص السكر .

ويقدر الإنتاج العالمى للسكر عام ( 2018 / 2019 ) بنحو 188,251 مليون طن سكر خام بينما يبلغ الإستهلاك العالمى بنحو 178,355 مليون طن , وذلك حسب تقرير منظمة الأغذية والزراعة “fao  ” لعام 2019 , كما تحتل البرازيل المرتبة الأولى فى إنتاج السكر عالميا  34,2 مليون طن سكر تمثل 18,2 % من الإنتاج العالمى للسكر وتأتي الهند فى المرتبة الثانية 33,8 مليون طن سكر تمثل 17,9 % من الإنتاج العالمى . وبلغ إنتاج مصر من السكر عام ( 2018/ 2019) نحو 2,47 مليون طن تمثل 1,3 % من الإنتاج العالمى , كما جاء بالتقرير أن الإستهلاك العالمي للسكر عام ( 2018/2019) نحو 178,335 مليون طن , وبلغت الأسعار العالمية لموسم 2019 نحو 344,06 دولار / طن سكر ابيض – 275,29 دولار / طن سكر خام.

اما عن إنتاج السكر فى مصر يضيف عمارة قائلاً :

بلغ إجمالى إنتاج السكر فى مصر موسم 2019 كمية ( 2458525 طن سكر ابيض) ناتج من محصولى قصب السكر وبنجر السكر وهى تزيد عن موسم 2018 بمقدار( 296085 طن سكر ) تقدر نسبتها 13,7 %, إستهلاك السكر في مصر لعام 2019 ( 3,375 مليون طن سكر) .فى حين بلغ متوسط معدل إستهلاك الفرد للسكر في مصر 34 كجم / سنة , وتؤكد هذه الارقام أن نسبة الإكتفاء الذاتى التى تحققت عام 2019 نحو 79,5 %.

تشير المؤشرات المبدئية بإرتفاع إنتاجية الفدان من بنجر السكر  للعام الحالى 2020  وسيكون له أثر طيب على المزارعين للتوسع فى زراعته بالموسم الجديد حيث أنه يصلح لجميع أنواع الأراضى بالوجه البحرى ومصر الوسطى كونه يتحمل الظروف المناخية المختلفة والأراضى الضعيفة والملحية والقلوية والجيرية .

اما عن تأثير فيروس كورونا على حركة إنتاج بنجر السكر وإنتاج السكر كعملية تصنيعية يقول رامى عمارة أن :

نجد أن أزمة كورونا قد ادت فى بداية ظهورها بمصر بشهر فبراير الماضى إلى زيادة المعروض من السكر بالأسواق , وذلك لتوقف المطاعم والمحلات التجارية والمقاهى عن العمل , ومع بداية شهر رمضان إنتعش الطلب مرة اخرى , مما ادى إلى تعويض الركود الناتج عن الطلب على السكر فى بداية أزمة كورونا , وقد ساهم بالطبع قرارات  مجلس الوزراء بشأن استثناء مصانع الأغذية من قرارات حظر التجوال لإستمرار إنتاج السلع الأساسية , إلى السماح لمصانع إنتاج السكر فى مواصلة العمل وإستلام محصول البنجر من المزارعين للبدء فى الإنتاج , والمزاعين ايضاً قد ضربوا المثال الراقى فى الإستمرار بالعمل رغم الظروف التى نواجهها جميعاً , والمزارعين لبنجر السكر يعملون وفق موسم الزراعة والحصاد بكل دقة وبدون تأثير , كذلك حركة إنتاج السكر لم تتوقف بالمصانع من اجل توفير المنتج للجمهور والمستهلك , مع إلتزام الجميع بتطبيق الاجراءات الإحترازية الخاصة بالحماية من الاصابة , والسلامة والصحة العامة .

وطبقاً لما اعلنته وكالة الزراعة الامريكية USDA يرصد لنا عمارة الأتى عن أسعار السكر العالمية وإحتمالات تغيير السعر العالمى للسكر قائلاً :

لقد ادت أزمة كورونا إلى توقف العملية الزراعية بالعديد من الدول نتيجة لقلة الايدى العاملة أو ضعف سلاسل التوريد والحركة اللوجيستية , ومع الهبوط الحاد فى أسعار النفط التى يشهدها العالم مع ازمة كورونا , والإنخفاض الحاد فى أسعار النفط ووصول سعر البرميل برنت / خام إلى 24 دولار أدى إلى لجوء كل منتجى السكر فى البرازيل والتى تعتبر المنتج الرئيسى للسكر فى العالم إلى إنتاج السكر بعيداً عن الإيثانول مما سيؤدى إلى زيادة الكميات المعروضة ووجود وفره فى الإنتاج, وينذر هذا بوجود تغير فى حركة العرض والطلب للسكر عالمياً مما قد يؤدى إلى عدم إستقرار بالأسعار , مع إحتمالية إنخفاضها ,ونترقب جميعاً تداعيات ازمة كورونا اقتصادياً , ما قد ينتج عنه من تغيير فى العرض والطلب وآلية الإنتاج وتغير الأسعار االمرتبط به.

 

المصادر : منظمة الأغذية والزراعة FAO

               وكالة الزراعة الامريكية USDA

               التقرير السنوى المحاصيل السكرية وإنتاج السكر ديسمبر 2019

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.