Take a fresh look at your lifestyle.

الهيكلة المؤسسية

0

الهيكلة هى إعادة رسم وتخطيط وتوصيف الكيانات والمؤسسات بما يُحقِّق التنظيم الإدارى وتحديد الأهداف وإسنادها إلى ذويها، فى تتابُع وهيكل مُحدَّد المهام والوظائف. وقد تتم الهيكلة قبل بدء المؤسسات وإنشائها، أو قد تحدث الهيكلة المؤسسية بعد مرور أى كيان أو مؤسسة بوضعٍ يُحتِّم إحداث هذه الهيكلة التنظيمية لتفعيل ورفع الأداء.

والهيكلة فى المؤسسات المنتمية للقطاع الخاص والاستثمارى أمر ضرورى؛ لأنها إحدى أهم السُّبل لتحقيق الأرباح والعوائد المجزية للشركات، وكلما زاد حجم الأعمال زادت الحاجة إلى إحداث الهيكلة، وكلما زادت الخسائر والمشاكل زادت الحاجة إلى إحداث الهيكلة الإدارية بسرعة شديدة؛ لإنقاذ المؤسسة اقتصادياً.

والحقيقة أن الهيكل المؤسسى لأى كيان استثمارى يساعد كثيراً فى تحقيق الثبات الخاص بالمؤسسة.

ويتطلب احداث الهيكلة المؤسسية المرونة لموائمة الاوضاع التى يمر بها هذا الكيان الاقتصادى والوضع الاقتصادى العام , كما يتطلب موائمات عدة لاحداث الشراكات الاستراتيجية بين المؤسسة المراد هيكلتها والجهات التى من الممكم ان تدعم اعمالها من خلال تعاون مشترك هادف لتحقيق الاهداف المشتركة بينهم

لذلك يندرج تحت الهيكلة المؤسسية ما يحدث من استحواذ
, واندماج وشركات ضمنية , تهدف جميعها الى الدفع بأصحاب هذه الشراكات الى زيادة الربحية ,وتخفيض النفقات وزيادة القيم المضافة على اعمالهم من اجل النجاح والقدرة على مواجة الصعاب ومتغيرات السوق

سيظل اى كيان اقتصادى عامل بالسوق فى حاجة الى هذه الهيكلة الادارية او الاستراتيجة او المالية من اجل الاستمرار والموائمة والدفع بحجم الاعمال وتحقيق الثبات , لكن دائما يجبان يوضع فى الاعتبار الهدف من الهيكلة , ونوع الشراكات الاستراتيجة التى يتم العمل عليها ومدى قدرتها على تنمية حجم الاعمال ؟

Leave A Reply

Your email address will not be published.